برعاية مؤسسة GIZ.. التدريب المهني يوقع مذكرة تفاهم مع الشركاء في مهنة التجميل

ضمن فعاليات مشروع “التعليم المهني والتقني الموجه نحو الطلب”، وقعت الإدارة العامة للتدريب المهني بوزارة العمل، اليوم الثلاثاء 1/3/2022، مذكرة تفاهم مشترك مع الشركاء، في مهنة التجميل.

وحضر حفل التوقيع، مدير عام التدريب المهني أ. عبد الله كلاب، ومسئول التعليم المهني في وزارة التربية والتعليم م. سعيد جاد الحق، ومسئول المشاريع في المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي GIZ م. عبد الفتاح البطران، وطاقم من الإدارة العامة للتدريب المهني، وعددا من خريجات مهنة التجميل.

وتطرق أ. كلاب إلى القدرة الاستيعابية لمراكز التدريب المهني الخمسة في محافظات قطاع غزة، مؤكدا على حرص وزارة العمل على زيادة القدرة الاستيعابية للمراكز خلال الفترة المقبلة.

وأشاد بمهنة التجميل، وفرص العمل المتاحة لها في السوق المحلي من خلال القطاع الخاص، مثمنا دور الشركاء في تدعيم الخريجات في تخصص التجميل.

وأفاد مدير عام التدريب المهني إلى أن المشروع يشمل 4 مهن، “التكييف والتبريد، كهرباء السيارات، ميكانيكا السيارات، التجميل”، حيث تم الانتهاء من مهنة التجميل، وسيتم البدء بمهنة كهرباء السيارات في السابع من الشهر الجاري.

بدروه أشار جاد الحق إلى أن وزارة التعليم اتجهت نحو دورات الحديثة، من خلال آليات متطورة للوصول إلى التخصصات التي يحتاجها سوق العمل الفلسطيني.

وشدد على أن وزارة التعليم تسعى إلى تعزيز مفاهيم التعليم المهني، بهدف زرع الوعي بين الأهالي، ولتوجيه المتدربين نحو العمل المناسب لهم، والذي يندرج تحت احتياجات سوق العمل.

من جهته أوضح البطران أن جودة التدريب تتطلب تدخلات القطاع الخاص لتطوير البرامج والمنهاج بما يتناسب مع الاحتياجات الحقيقية لسوق العمل.

ونوه البطران إلى أن هذه الاتفاقية تهدف إلى دمج المتدربين في سوق العمل، وإكسابهم الخبرات المرتبطة بالاحتياجات المباشرة في سوق العمل المحلي.

وتم في نهاية الاحتفال توقيع مذكرة تفاهم وتعاون مشترك بين مركز تريب مهني خان يونس، ممثلا بمدير المركز م. حسن الهمص، وصالون فيرست ليدي، ممثلا بمديرة الصالون ميسون كساب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى